سوريا

تضمّ سوريا أكبر عدد من النازحين في العالم (6.7 مليون نازح لغاية مارس/آذار 2021)، نزح معظمهم عدّة مرات ويعيشون في ظروف هشّة. كما دمّر العنف المتواصل النظام الصحي في البلاد. ففي شمال سوريا، تضرّرت أو تدمّرت الكثير من المرافق الصحية جرّاء القتال واضطرّت بعض المرافق الأخرى إلى تقليص خدماتها بشكل كبير.
نعمل في سوريا حيثما نستطيع إلى ذلك سبيلاً، إلا أنّ انعدام الأمن المستمر والقيود المفروضة على إمكانية الوصول تحدّ من قدرتنا على تقديم المساعدات الإنسانية التي تتناسب مع الاحتياجات. لم نحصل على الموافقة لطلباتنا المتكررة للسماح لنا بالعمل في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية.
لذلك، نعمل فقط في المناطق التي نستطيع التفاوض للحصول على إذن للوصول إليها على غرار شمال غرب وشمال شرق سوريا، الخاضعتين لسيطرة جهات أخرى، حيث ندير وندعم المستشفيات والمراكز الصحية ونقدم الرعاية الصحية في العيادات المتنقلة بالإضافة إلى خدمات المياه والصرف الصحي في مخيمات النزوح.