متاح أيضاً باللغة

اليوم العالمي لمرضى السكري ٢٠٢٢: تطبيق DTx – تطبيق رائد لدعم مرضى السكري

الأخبار والأنشطة > الأخبار > اليوم العالمي لمرضى السكري ٢٠٢٢: تطبيق DTx – تطبيق رائد لدعم مرضى السكري

ينتشر مرض السكري بشكل كبير في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فارضًا مشكلة صحية ما زالت تتفاقم. وخلال العقد الماضي، شهد لبنان زيادة حادة في العبء الذي تفرضه الأمراض غير السارية، بما في ذلك مرض السكري. وأشارت التقديرات إلى أن 396 من كل 1000 شخص تتراوح أعمارهم بين 20 و70 عامًا يعانون من مرض السكري في لبنان في عام 2021، ويُتوقع ارتفاع هذا المعدل إلى 469 من كل 1000 شخص بحلول عام 2030 وفقًا لبيانات الاتحاد الدولي لمرض لسكري.

وفي السياقات المنخفضة الموارد، تحول عوامل اجتماعية واقتصادية والطبيعة المعقدة لإدارة مرض السكري دون تمكن مرضى السكري من الالتزام بتناول الأدوية اللازمة كما هو مطلوب. ويُعدّ المرضى المصابون بالسكري من النوع الأول أو الثاني أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب والقلق وباضطرابات نفسية أخرى. ويؤدي تراكم كل هذه العوامل إلى تعذر ضبط نسبة السكر في الدم وتدهور النتائج السريرية وتردي جودة الحياة. وفي هذا السياق، تبرز نداءات واضحة تطالب بنظم محسنة توفر الدعم للمرضى الذين يعانون من السكري في سبيل تعزيز قدرتهم على إدارة حالاتهم بكل ثقة وتحسين تجربتهم العلاجية وصحتهم النفسية والجسدية.

يؤسفنا القول إن الأنظمة الصحية في البلدان المتوسطة والمنخفضة الدخل ما زالت تعاني من فجوات هائلة في القرن الحادي والعشرين، تتراوح بين عدم توفر خدمات الرعاية الصحية من جهة وانخفاض عدد العاملين في مجال الرعاية الصحية مقارنةً بعدد السكان من جهة أخرى. وتشير التقديرات الحالية لمنظمة الصحة العالمية إلى أن 80%من الوفيات السنوية الناجمة عن الأمراض غير السارية تصيب البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، زد على ذلك جائحة كوفيد-19 التي زادت هذه الفجوات سوءًا.

ويعتبر تطوير أدوات تكنولوجية ورقمية كفيلاً بتحسين استجابة البلدان للتهديدات التي تفرضها الأمراض المعدية وتعزيز الرعاية الصحية الأولية، على غرار الرعاية المقدمة لمرضى السكري. لذلك، أطلقت وحدة الابتكار في أطباء بلا حدود في السويد ومركز جنيف لإدارة العمليات تطبيق العلاج الرقمي Digital Therapeutics (DTx) المخصص لمرضى السكري في عام 2021، وذلك بالتعاون مع متخصصين سريريين بالأمراض غير السارية والمرضى في عيادات اليونان ولبنان. وقد أُطلق التطبيق بهدف توفير استجابة داعمة للمريض وفهم كيف يمكن لـ DTx أن يكمّل ممارسات أطباء بلا حدود الحالية.  كما يسعى المشروع إلى:

  1. تقييم احتياجات مرضى السكري من النوع الأول والثاني الذين يخضعون للعلاج في عيادات أطباء بلا حدود في منطقة البقاع في لبنان.
  2. المشاركة في وضع استجابة داعمة للمريض تتخلل لوحة إدارة في DTx مخصصة للاختصاصيين السريريين يشاركونها مع المرضى ومرافقيهم والخبراء السريريين والتشغيليين في أطباء بلا حدود
  3. اعتماد استجابة تتكامل مع نظام أطباء بلا حدود لبنان في سبيل تعزيز فهم المرضى وثقتهم بممارسات الإدارة الذاتية.
  4. توفير أدلة تسلط الضوء على الطريقة التي ينظر فيها المرضى إلى جودة الرعاية ونتائج المرضى.
  5. وضع مسار يمكن محاكاته لتعزيز اعتماد تطبيق DTx داخل أطباء بلا حدود وخارج السياقات الإنسانية والصحية العالمية.

تحظى أطباء بلا حدود بفرصة هائلة لتحسين فرص الوصول إلى الخدمات الصحية والرعاية عالية الجودة عبر اعتماد استجابات رقمية تعنى بالصحة وتضع المرضى في صلب أولوياتها، على غرار تطبيق DTx.

ندرك في أطباء بلا حدود أنَّ الحلول الصحية القائمة على الأدلة تفتح آفاقًا جديدة وتساهم في  تحسينات كبيرة في نظام الرعاية الصحية، وذلك في سبيل توفير القدرة على الوصول إلى خدمات طبية آمنة وفعالة وميسورة التكلفة.

    الحرب على غزة: استجابة أطباء بلا حدود    

X