متاح أيضاً باللغة

على شركة ViiV الدوائية أن تلتزم الشفافية حول دواء الوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية

الأخبار والأنشطة > الأخبار > على شركة ViiV الدوائية أن تلتزم الشفافية حول دواء الوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية

جنيف – تدعو منظمة أطباء بلا حدود شركة ViiV لتصنيع الأدوية إلى ضمان الشفافية بصورة فورية والكشف عن حجم إنتاج دواء كابوتغرافير أو CAB-LA وخطة توزيعه الجغرافية، علمًا أنه دواء طويل المفعول للوقاية من فيروس نقص المناعة البشري. تبرز حاجة ملحة إلى تعجيل توفير الدواء للناس في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل والمثقلة بعبء هذا الفيروس، حيث يؤدي دورًا هائلًا في الوقاية من فيروس نقص المناعة البشري. 

يؤخذ دواء CAB-LA عبر حقنة كل شهرين، ويعدّ أكثر الأدوية فعالية لوقاية ما قبل التعرّض للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشري، كما يعدّ أكثر سرية من تناول قرص كل يوم من الدواء المعتمد حاليًا لوقاية ما قبل التعرض. يمكن لدواء CAB-LA أن يصبح أساسيًا لمواجهة الإصابات الجديدة بفيروس نقص المناعة البشري، لا سيما أن تناول الدواء المعتمد كل يوم يفرض أعباءً كثيرة تحول دون المواظبة عليه. 

على شركة ViiV أن تشعر بالعار، ففي يدها دواء منقذ للحياة يقي من فيروس نقص المناعة البشري، لكنها لا تُحرّك ساكنًا لضمان توفر كميات تصل للأشخاص الأكثر حاجة.
د. هيلين بيغراف، مستشارة الأمراض المزمنة في حملة أطباء بلا حدود لتوفير الأدوية الأساسية

ولكن في ظل النقص المستمر في شفافية شركة ViiV حول الكمية المتاحة من دواء CAB-LA وكيفية توزيعه وشروط الأبحاث السريرية التي وضعتها لتأمينه، تقف جميع هذه العوامل حواجز أمام الحصول عليه، لا سيما في البلدان منخفضة أو متوسطة الدخل.

لم تؤكد الشركة الكميات المتاحة من دواء CAB-LA لبرامج أطباء بلا حدود في إسواتيني وموزمبيق عام 2023، علمًا أن المنظمة تسعى لتوفيره لأكثر الأشخاص عرضة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشري. ونظرًا لمهلة الستة أشهر التي تفرضها شركة ViiV قبل تلبية طلب أطباء بلا حدود، فإن نقص شفافية الشركة حول الكميات المتوافرة والأسعار قد يحول دون وصول الدواء إلى الأشخاص في مرافق رعاية أطباء بلا حدود خلال العام 2023، ويمكن أن ينتظر الكثيرون أكثر من سنتين ريثما يتوفر الدواء. 

وتضيف، “على مدى أكثر من ثمانية أشهر، نتفاوض على العقود مع شركة ViiV لإمداد برامج أطباء بلا حدود بدواء CAB-LA، بينما تصر الشركة على أن إمدادات الدواء ستكون كافية، بل تتذرع حتى بأن الطلب سيكون منخفضًا. ومع ذلك، لم نستطع حتى الآن شراء دواء CAB-LA لتلبية الاحتياجات التي نشهدها في برامج أطباء بلا حدود الطبية أو نسمع عنها عند حديثنا مع المسؤولين الصحيين في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل”.

تعتمد ViiV استراتيجية وصول غير مسؤولة وقصيرة النظر حيال الأشخاص الذين يحتاجون إلى دواء CAB-LA. ويحول احتكار الشركة العالمي دون تلبية الاحتياجات الطبية حول العالم، مما يدعو إلى قلق كبير، إذ قد يستغرق إمداد الأسواق بالدواء ما يصل إلى أربع أو خمس سنوات بانتظار أن تنتجه شركات الأدوية الجنيسة.

 

حتى يزيد عدد المنتجين في السوق ويُتاح إجراء عمليات شراء عادية وتتوفر إمدادات كافية من دواء CAB-LA، على الشركة إعادة ترتيب أولويات التوزيع العالمي لتوجيهها إلى الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشري.
د. هيلين بيغراف، مستشارة الأمراض المزمنة في حملة أطباء بلا حدود لتوفير الأدوية الأساسية

وتشرح بيغراف، “إن قرار شركة ViiV بتوفير دواء CAB-LA من دون أخذ الاحتياجات الطبية الملحة في الاعتبار يعد مثيرًا للغضب. فحتى يزيد عدد المنتجين في السوق ويُتاح إجراء عمليات شراء عادية وتتوفر إمدادات كافية من دواء CAB-LA، على الشركة إعادة ترتيب أولويات التوزيع العالمي لتوجيهها إلى الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشري، لا سيما في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، لما في ذلك من تأثير كبير على مكافحة الفيروس”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

    الحرب على غزة: استجابة أطباء بلا حدود    

X