متاح أيضاً باللغة

اليمن: ضغط كبير على خدمات مستشفى عبس بسبب الاحتياجات الطبية الهائلة للسكان

الأخبار والأنشطة > الأخبار > اليمن: ضغط كبير على خدمات مستشفى عبس بسبب الاحتياجات الطبية الهائلة للسكان

 8 آذار/مارس 2023- يستقبل مستشفى عبس عدداً هائلاً من المرضى الذين يقصدونه لتلقي العلاج، وحسبما أفادت منظمة أطباء بلا حدود الطبية الدولية، فإن ذلك يشكل ضغطاً على الخدمات الأساسية ويثقل كاهل طواقم المستشفى. حيث يضطر المرضى في كثير من الأحيان إلى مشاركة الأسرّة، وغالبًا ما تستقبل غرفة الطوارئ ووحدة الأمومة ووحدة الأطفال حديثي الولادة والمركز الاستشفائي للتغذية العلاجية أعداداً من المرضى يتجاوز قدرتهم الاستيعابية إلى حد بعيد. في ظل هذا كله، بلغت أطباء بلا حدود أقصى حدود قدرتها على الاستجابة، علمًا أن فريقها يعمل في المستشفى منذ العام 2015.

 

على مر السنوات، كيّفنا دعمنا لمستشفى عبس لمواكبة الارتفاع المستمر بعدد المرضى، فوسعنا أقسامًا عديدة وزدنا عدد الأسرة وعززنا قدرات الطواقم والموارد البشرية. حتى بات الدعم المقدم إلى المستشفى من إحدى أكبر استجابات أطباء بلا حدود الإنسانية حول العالم. أما الآن، فبلغنا الحد الأقصى لقدرتنا على الاستجابة من حيث المساحة والموارد البشرية والإمدادات
كارولين دوكارم، رئيسة بعثة أطباء بلا حدود

وساهمت عوامل عديدة في تفاقم الطلب على خدمات مستشفى عبس، منها النزاع الذي طال أمده في اليمن، والنقص في خدمات الرعاية الصحية الأساسية عالية الجودة وميسورة التكلفة، ما دفع بالناس إلى طلب العلاج من المستشفيات بدلًا من التماس الرعاية في العيادات المحلية، علمًا أنهم، في أغلب الأحيان، لا يتوجهون إلى المستشفى إلا بعد تفاقم حالاتهم الصحية. كما تساهم الظروف المعيشية الصعبة وغير الصحية في مخيمات النازحين في منطقة عبس بانتشار الأمراض، وخصوصاً في ظل النقص في خدمات المياه والصرف الصحي.

في عام 2022، تردى الوضع بصورة ملحوظة بعد أن أدّى انخفاض التمويل إلى توقف عدّة مقدمين للرعاية صحية عن العمل في محافظة حجة ومحافظة الحديدة المجاورة. ونتيجة لذلك، ظهرت فجوات جديدة في خدمات الرعاية الصحية، وعانت مرافق صحية من نقص في الإمدادات الطبية، ما زاد الضغط على مستشفى عبس.

على الرغم من أننا عززنا أنشطتنا في مستشفى عبس على مدى السنوات الماضية، إن كان بزيادة القدرة الاستيعابية من 33 إلى 288 سرير أو دعم أكثر من 80 في المئة من أقسام المستشفى، إلا أننا ما زلنا غير قادرين على تلبية كافّة الاحتياجات الطبية للسكان
كارولين دوكارم، رئيسة بعثة أطباء بلا حدود

وتجدر الإشارة إلى أن مستشفى عبس هو المستشفى الوحيد الذي يقدم الخدمات الاستشفائية لأكثر من مليون شخص في المنطقة، وأطباء بلا حدود هي المنظمة الدولية الوحيدة التي تتواجد في المنطقة بشكل مستمر منذ سنوات. في عام 2022، وفّر فريق أطباء بلا حدود في مستشفى عبس 79,325 استشارة طارئة، وساعد في 10,181 ولادة، ووفر الرعاية إلى 3,095 رضيع في قسم حديثي الولادة وأجرى 5,237 عملية جراحية وعالج 1,202 مريض مصاب بالملاريا.

وفيما تواصل أطباء بلا حدود توفير الدعم لمستشفى عبس في عام 2023، تبرز حاجة ملحة إلى مشاركة المزيد من المنظمات الصحية في الاستجابة للحاجات الطبية الهائلة، ودعم توفير خدمات الرعاية الصحية في المنطقة التي تواجه تحديات صحية كبيرة منها انتشار سوء التغذية وخطر الإصابة بالحصبة وغيرها من الأمراض.

في ظل التداعيات الشديدة للنزاع المستمر على النظام الصحي في اليمن، لا بد من أن تبذل الجهات المانحة والمنظمات الإنسانية جهودًا إضافية لتطوير وتعزيز النظام الصحي وضمان توفر الرعاية الصحية بتكلفة ميسورة وجودة عالية في مديرية عبس ومحافظة حجة وجميع أنحاء اليمن. كما يجب على السلطات الصحية والمنظمات التي تُعنى بالتنمية والشؤون الإنسانية أن تتخذ إجراءات عاجلة لسد الفجوات الناجمة عن نقص خدمات الرعاية الصحية الأساسية، وضمان قدرة الناس على الوصول إلى الرعاية الصحية في الوقت المناسب، مما يساهم في تخفيف خطر حدوث تعقيدات تؤدي إلى زيادة الطلب على خدمات الرعاية الصحية المتخصصة
كارولين دوكارم، رئيسة بعثة أطباء بلا حدود

وتستكمل منظمة أطباء بلا حدود خطة إعادة تنظيم أنشطتها في مستشفى عبس بالتعاون مع وزارة الصحة والتي أُطلقت عام 2022، وتشمل مراجعة معايير الاستشفاء والإحالة لبعض الخدمات، وتسليم وزارة الصحة العامة بعض الخدمات الأخرى، فضلًا عن إجراء تغييرات في إدارة الموارد البشرية. من خلال هذه الخطوة، تسعى أطباء بلا حدود إلى تحسين جودة الرعاية والتركيز على المرضى الأكثر حاجة والأنشطة المنقذة للحياة، بالتوازي مع بناء قدرات النظام الصحي المحلي لضمان توفر حلول مستدامة للرعاية الصحية في عبس.

للمزيد من المعلومات حول أبرز محطات دعم منظمة أطباء بلا حدود لمستشفى عبس، الرجاء زيارة الصفحة الإلكترونية التالية: دعم منظمة أطباء بلا حدود لمستشفى عبس: سبع سنوات من خدمات الرعاية الصحية | MSF

تعمل أطباء بلا حدود في اليمن منذ العام 1986. وتعمل فرقها في البلد دون انقطاع منذ العام 2007. في عام 2022، عملت أطباء بلا حدود في 12 مستشفى ووفرت الدعم إلى 16 مرفق صحي في 13 محافظة.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print

    الحرب على غزة: استجابة أطباء بلا حدود    

X